تصريح بسمة الكويتية بعد ارتدادها عن الاسلام واعتنقاها اليهودية

بعد ارتداد الفنانة ابتسام حميد الملقبة ببسمة الكويتية عن الاسلام , واعتناقها للديانة اليهودية , الامر الذي دعى الى علامة استفهام كبيرة تجاهها من جمورها , حيث حظت بانتقادات واسعة وشتى من كافة الديانات .

الامر الذي دفعهل لتخرج عن صمتها حيث قالت ابتسام حميد  “أنا من البدون، أمي كويتية، ولأن البدون يُعتبرون غير بشر بالنسبة لهم وفقط كرت لإلهاء النواب، أنا عانيت لسنوات طويلة من الاضطهاد والتحقير وامتهان إنسانيتي ومحرومة من كل حقوقي المدنية”، وفق (سبوتنيك بالعربي).


وأكملت “لو أنا أقدمت على الانتحار ما حصلت الضجة التي رافقت تغيير ديانتي، شي وايد زين أنه نتطبع معاهم، أنا للأمانة ما شعرت بالقوة إلا عندما غيرت ديانتي إلى اليهودية، وأصبحت أقوى من السابق”.

وانهت حديثها عبر الفيديو قائلة  “هناك ذكر أني أحمل الجنسية العراقية، ولي الفخر، لكن أنا لا أحمل  الجنسية العراقية، أنا من البدون وأمي كويتية، ولكن كما ذكرت إذا أحد تكلم في الحق وطالب بحقوقه يلفقون له أي شيء”.


الامر الذي اشعل مواقع التواصل الاجتماعي بين معارضين وبين متقبلين للفكرة باسم انها حرية شخصية , الامر الذي دفع الى هجوم كبير عليها , وانتقادات لاذعة واخرى محرجة , ودعم من جهة اخرى .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق