مها الصغير تروي قصة رجوع والديها بعد انفصال 22 عام

صرحت الاعلامية مها الصغير عن خبر رجوع والدها المصاب بفايروس كورونا الى زوجته بعد انفصال دام اكثر من 22 عاما .

حيث صرحت مها الصغير بان والدها قد اعاد زوجته وهو بالمستشفى بالعزل الصحي , وقد طل من المؤذون ان ياتي الى المستشفى لاتمام الزواج .

حيث نشرت مها الصغير صورة لامها وابيها في فترة الشباب وعلقت عليها : “في حاجة مهمة أوي عايزة كل العالم يعرفها، وأكيد مش هعرف أكتب الكلام ده تاني.. أبطال القصة دي هم أبي وحياتي كلها واللي يعرفني كويس يعرف أن محمد الصغير مش أبويا بس هو حب عمري، والبطلة التانية هي أعظم ست في العالم ملكة العلايلي”.

وأضافت “قصة حب عشتها على مدار كل يوم وكل ثانية لغاية اللحظة حتى لما اتطلقوا كنت عارفة أنه بيحبها وهي بتحبه وعمري ما شفته أو شفتها سعيدة غير وهي مراته، المهم أمي اتجوزت أبويا وهي من عائلة ارستقراطية وهو من عائلة بسيطة وتحدت أهلها وقاطعوها وهو لم يكن معاه سوى ١٠٠ جنيه، وحصل مشاكل واتطلقوا من ٢٢ سنة”.

واضافت “يوم ما تعب وهو حواليه ناس كتير أوي، طلب مني أطلب أمي في التليفون وطلب يشوفها وجت له على طول، يوم ما حس أنه ضعيف أوي وتعبان بجد طلب ضهره وسنده الي بجد مش في المنظرة، وجت وطلب منها متزعلش منه وأنها تتجوزه على سنة الله ورسوله تاني”.

واضافت “أصدقاء الأبطال في هذا الفيلم الجميل اللي شهدوا هذه اللحظة هما أنا وأخويا مصطفي وأخويا التاني الدكتور اللي مسابنيش لحظة يحيي البستاني، الدنيا اتدربكت وطلب مأذون وجه المأذون جوز ملكة العلايلي لمحمد الصغير على سنة الله ورسوله”.

وانهت حديثها ” هذه العظيمة اتجوزته وهو محلتوش حاجة وفي عز ضعفه ورجعت له وهو في عز ضعفه برضه ونام في حضنها وهو مرتاح أوي”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق