كم مرة اعتمر الرسول

متابيعنا و متابيعتنا نرحب بكم في موضوع و مقالة جديدة و في هذه المقالة سوف نقوم بالاجابة عن السؤال ، كم مرة اعتمر الرسول ، العمرة – اسم من الاعتمار – و هي في اللغة القصد و الزيارة ،  أما من حيث الاصطلاح الشرعي ، فالعمرة هي زيارة المسجد الحرام في مكة لأداء مناسك خاصة ، كالطواف ، السعي و الحلق ، و العمرة مشروعة بأصل الإسلام.

الفرق بين العمرة المفردة وعمرة التمتع

في العمرة المفردة يخيّر الرجل بين حلق شعره و تقصيره  ، أما في عمرة التمتع فعليه أن يقصرّ و لا يجوز أن يحلق ، العمرة المفردة تقع في أي يوم من السنة ، و أما عمرة التمتع فيجب أن تكون في أشهر الحج (شوال ، ذو القعدة ، ذو الحجة) و تلحق بحج التمتع في نفس السنة ، إحرام عمرة التمتع يجب أن يقع في أحد المواقيت البعيدة و لا يصح في أدنى الحل – و في بعض الصور خلاف- ، أما إحرام العمرة المفردة فيمكن إيقاعه في أدنى الحل.

كم مرة اعتمر الرسول :

اعتمر النبى صلى الله عليه وآله و سلم 4 عمرات، لما ثبت عن أنس رضى الله عنه: “أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ اعْتَمَرَ أَرْبَعَ عُمَرٍ، كُلُّهُنَّ فِى ذِى الْقَعْدَةِ إِلَّا الَّتِى مَعَ حَجَّتِهِ: عُمْرَةً مِنَ الْحُدَيْبِيَةِ، أَوْ زَمَنَ الْحُدَيْبِيَةِ فِى ذِى الْقَعْدَةِ، وَعُمْرَةً مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ فِى ذِى الْقَعْدَةِ، وَعُمْرَةً مِنْ جِعْرَانَةَ حَيْثُ قَسَمَ غَنَائِمَ حُنَيْنٍ فِى ذِى الْقَعْدَةِ، وَعُمْرَةً مَعَ حَجَّتِهِ” رواه مسلم.

نهاية المقالة:

و بكمية هذه المعلومات نكون قد وصلنا الى نهاية المقالة ، كالعادة اذا كان لديك سؤال او تريد الاستفسار بشيء ما ضعه في التعليقات و سنحاول الرد عليك بأسرع وقت ممكن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق