الصحة العالمية اصابتين بالشلل بالسودان

قالت منظمة الصحة العالمية في بيان هذا الأسبوع، أن طفلين في السودان، أحدهما من ولاية جنوب دارفور والآخر من ولاية القضارف، بالقرب من الحدود مع إثيوبيا وإريتريا، أصيبا بالشلل في مارس وأبريل، بالرغم من أنه تم تطعيمهما مؤخرا ضد شلل الأطفال.
وأكدت منظمة الصحة العالمية إن تفشي شلل الأطفال الجديد في السودان، مرتبط بتفشي وباء مستمر ناجم عن اللقاح في تشاد، وذلك بعد أسبوع من إعلان المنظمة “خلو” القارة السمراء من فيروس شلل الأطفال البري.
وأضافت المنظمة أن التحقيقات الأولية في حالة التفشي تظهر أن الحالتين مرتبطتين بتفش مستمر لمرض مرتبط باللقاح في تشاد، تم اكتشافه لأول مرة العام الماضي، وينتشر الآن في تشاد والكاميرون.
وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة: “هناك انتشار محلي في السودان واستمرار تقاسم العدوى مع تشاد”، مضيفة أن التسلسل الجيني أكد دخول الفيروس إلى السودان قادما من تشاد، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.
كما أشارت إلى أنها عثرت على 11 حالة شلل أطفال أخرى سببها اللقاح في السودان، وتم تحديد الفيروس في عينات بيئية.
يشار إلى أن المرض شديد العدوى قادر على الانتشار بسرعة في المياه الملوثة، وغالبا ما يصيب الأطفال دون سن الخامسة.
وفي حالات نادرة، يمكن لفيروس شلل الأطفال الحي في اللقاح الفموي أن يتحول إلى شكل قادر على إحداث تفش جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق