التخطي إلى المحتوى

ذهل رواد البرية ومحبين الفيلة على وجه الخصوص , بخبر وفاة المئات من الفيلة خلال فترة واحدة دون معرفة السبب حينها , الامر الذي ادى الى اخذ العينات من الفيلة الميتة لمعرفة السبب , والذي اعلنت بدوره الحكومة ان نتائج العينات تحتاج الى عدة اسابيع .

الامر الذي حير الاطباء البيطرين ان لا احد يعرف سبب معين للوفاة , وقد صرح الدكتور نيال ماكان من منظمة الانقاذ الوطنية بارك الخيرية البريطانية في مقرها في بريطانيا ل BBC ان هناك دولة دلتا اوكافانجو تقع جنوب افريقيا التي تعتبر بدورها موطن رئيسي للفيلة في العالم حيث فجعت المدينة بوفاة 350 فيل خلال شهرين متتالين الذي ادى الى ذهول الحكومة من هذا العدد الضخم

وقد صرح ماكان بان الحكومة في افريقيا سرعان ما توجهت الى دلتا لتفحص سبب وفاة الفيلة مخبرا ماكان : “لقد رصدوا 169 جثة لمدة ثلاث ساعات وهو أمر استثنائي، وبعد شهر، كشفت تحقيقات أخرى عن العديد من الجثث، ليصل المجموع إلى أكثر من 350”.

وتابع قوله “هذا أمر غير مسبوق على الإطلاق من حيث عدد الفيلة التي تموت في حدث واحد، والأمر لا علاقة له بالجفاف”.

وقد صرحت BBC ان الحكومة في بوتسوانا قد منعت الصيد الجائر للفيلة خصوصا للحصول على انيابها , مشيرة الحكومة بان انياب الفيلة الميتة لازلت موجودة الامر الذي استبعدته ان يكون سبب وفاتها الصيد .

وقد صرح الدكتور ماكان بان الغريب بالامر لو كان الصيادين قد وضعو مادة السيانيد وهي مادة سموم يستخدمها عادة الصيادين الغير شرعيين , لكان قد ادى لموت العديد من الحيوانات اضافة للفيلة , فقد تم استبعاد استخدام هذه المادة المسمومة
كما انه صرح الدكتور انه احتماال الاصباة بالجمرة الخبيثة التي قامت بقتة اكثر من مئة فيل  في بوستوانا في عام 2019 .

ولكن لازال امر السمسوم قيد التحقيق لعدم استبعاده , وقد وضح الدكتور ماكان طريقة وفاة الفيلة بسقوطهم على وجهوهم , وقبل وفاتهم يدورون الفيلة في دوائر الامر الذي جعلهم يشكون بامر خلاياهم العصبية , والتشابه بموت الفيلة الامر الذي اكد وجود خطب ما مشترك في موتهم .

وكما حذر الدكتور ماكان السكان بانه لازال سبب وفاة الفيلة غير المعروف والذي بدوره قد ينتقل الى الانسان عن طريق التربة او الماء , وقد يكون فيروسا خطير يجب الحذر منه .

وصرح الدكتور: “نعم، إنها كارثة ولكن من المحتمل أن تكون أزمة صحية عامة في البلاد”.

وقد صرح الدكتور سيريل تاولو، المدير العام لإدارة الحياة البرية والحدائق الوطنية في منطقة بوتسوانا، لصحيفة الجارديان بانهم قد احصو وفاة 280 فيلا حتى اللحظة وهذا رقم كبير خلال شهرين متتالين