التخطي إلى المحتوى

“وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلو من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانو انفسهم يظلمون”.

السلوى طائر يشبه الحمام , له ريش مزركش, وهو طائر أبيض , وهو شهي المذاق .

وقد ذكر في القران , والله سبحانه أعطاه لبني اسرائيل تفضلا منه عليهم طعاما , ومعه المن , وهو السمان .

وكان بنو اسرائيل بعد خروجهم من مصر ونجاة فرعون يسيرون في صحراء سينائ تحت الشمس , فأرسل الله تعالى عليهم الغمام والسحاب يظللهم , وذلك منه سبحانه فضلا ونعمة كبرى , ولكنهم جحدوها .

وأرسل لهم كلما شعرو بالجوع المن والسلوى .

وقيل :المن هو العسل يسقط عليهم من طلوع الفجر حتى طلوع الشمي يأخذ كل واحد منهم ما يكفيه لعدة أيام .

وقيل :انهم كانو يخلطونه بالماء ويشربونه .

وقيل :ان السلوى يشبه السمان أو أكبر منه قليلا , وقيل انه طير يكون بالجنة أكبر من العصافير .

فلما أنزل الله عليهم المن والسلوى قالو: هذا هو الطعام فأين الشراب ؟

فأمر الله موس عليه السلام أن يضرب بعصاه فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا ,كل سبط يشرب من عين .

فقالو :وأين الظل ؟

فجعل الله لهم الغمام والسحاب يظللهم .