أمريكي يخوض مغامرة في المشي على حبل رفيع فوق بركان مشتعل !

قرر الاعب نيك واليندا من فريق العروض الخطيرة “فلاينغ واليندس”, خوض مغامرة غريبة وشجاعة من نوعها وهي المشي على حبل فوق بركان مشتعل بالنيران في نيكاراغو يوم الأربعاء القادم ويقول واليندا :”قد أسقط وألفى حتفي”.

الأمريكي نيك واليندا البالغ من العمر 41 عاما , يعتبر من أبرز المغامرين العالميين ,حيث خاض مغامرات سابقة في المشي فوق شالالات نياغرا , ولكن الان يخوض تجربة خطيرة جديدة وربما تعتبر الأصعب على الاطلاق وهي المشي على حبل رفيع على ارتفاع ما يقارب 549 مترا فوق بركان ماسايا المشتعل حيث أوضح واليندا في مقابلة تلفيزونية له “لا يعني هذا أنني لا أخاف شيئًا، إنما يتعلق الأمر بالتغلب على هذا الخوف”.

فبعد أن خضع واليندا الى تدريبات التنفس بأقنعة نقص الاكسجين ليتناسب مع حرارة البركان العالية , حيث سيرتدي تلك الأقنعة , وسيزود بانابيب لتزويده بالاكسجين , وسيكون حذاءه سميكا لحمايته من حرارة البركان .

وقال واليندا : “سأتعامل مع رياح غراند كانيون، وسأتعامل مع غازات كثيفة لدرجة أنني قد لا أستطيع الرؤية لمسافة 10 أقدام أمامي”، وأردف: “كل ما يُلقى في طريقي هنا، يضيف إلى مستويات توتري”.

وأضاف واليندا بأن الهام المغامرة جاءه حين كان على متن طائرة مرت بجوار بركان مشتعل .

يصنف البركان ماسايا الذي سوف يسير من فوقه واليندا من أشهر البراكين في نيكاراغو , حيث يبلغ ارتفاعه 639 مترا فوق مستوى سطح الأرض , كما أنه يعتبر من أشهر البراكين في ثوران حممه .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق