سوريا تفتتح أول معمل لإنتاج الأدوية السرطانية

افتتحت سوريا أول معمل لإنتاج الأدوية السرطانية في البلاد، بهدف توفير العلاج لآلاف المرضى المصابين بمرض السرطان والمساهمة في توفير القطع الأجنبي.

ومن المعروف ان الجمهورية السورية لديها اكتفاء ذاتي يغنيها عن الاستيراد و تعتمد على إنتاجها الخاص بكافة السلع التي تضاهي بجودتها المنتجات الاجنبية.. وفي سوريا العديد من معامل الأدوية التي تنتج الأدوية المحلية الصنع و تلبي حاجة السوق السوري بل تصدر الدواء إلى الخارج. لكن هذا لم يكن يشمل قطاع الأدوية السرطانية التي تستوردها الدولة.

واليوم ومع عودة انتعاش الصناعة من بعد الازمة تم افتتاح أول معمل لإنتاج الأدوية السرطانية في سوريا وهذا المعمل يغطي سبعين بالمئة من مجموع الأصناف الدوائية الخاصة بالعلاج الكيمياوي وإنتاجه يؤمن حاجة السوق المحلية ويكفي للتصدير الخارجي ايضا .

المعمل لن يوفر الأدوية لآلاف مرضى السرطان في سوريا وحسب، بل سيساهم في توفير استخدام العملة الأجنبية. وعدم الحاجة لاستخدام الدولار مثلا لاستيراد الأدوية النوعية كأدوية السرطان . كما سيوفر المعمل الإنتاج للسوق المحلي ولأسواق المنطقة العربية، مما يعني أنه سيحقق إيرادات اقتصادية كبيرة .بالاضافة إلى دوره في كسر الحصار المفروض على سوريا بقوة الدولار.

يذكر أن هذا المعمل هو الأول لإنتاج الأدوية الكيماوية لمعالجة الأورام في المنطقة العربية، وينتج آلاف فيال في الساعة الواحدة من الخط السائل. واثنى عشر ألف مضغوطة في الساعة من خط المضغوطات، وجميع الخبرات في المعمل من الأيدي العاملة السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق