التخطي إلى المحتوى

في لقاء للفنان اللبناني سعد رمضان على قناة العربية قال أنه ” كان حلمي أن أغني أغنيات العندليب مع أوركسترا ضخم، وهذا تحقق لي في أوبرا مصر، ولذلك ليس غريبا أن يكون تركيزي الأول على تحقيق حلم الغناء للعندليب، خاصة أن أي مطرب تمثل أغنيات عبد الحليم له نقطة العبور للجمهور، الذي مازال وفياً لصوت العندليب وأغنياته وإحساسه. وغنيت في حفلي الأخير عدة روائع لحليم منها، فاتت جنبنا وبلاش عتاب. وعموماً أنا في حياتي الخاصة لا أكف عن الغناء له منذ طفولتي “.

و أضاف أيضا أنه يحلم أن يقدم أغني جميع أغاني عبد الحليم حافظ و أيضا قال ” أتمنى أن أجسد دوره في فيلم سينمائي جديد. قصة حياة حليم ملهمة جدا بالنسبة لي، وكنت أتمنى أن تكون قصة حياتي مثله، خاصة أنه إنسان صعد من الصفر وحفر في الصخر. لكن حتى الآن ليس لدي مشروع لتنفيذ حلمي على أرض الواقع “.

و عبر أيضا أنه ينوي دخول عالم التمثيل فقال ” فعلا أفكر في دخول عالم التمثيل في حالة توفر بعض الشروط، وأهمها أن يكون العمل هادفا ويضيف لي ويستحق المغامرة، خاصة أن دخول المطرب للتمثيل ليس أمرا سهلا بل مخاطرة بالفعل لأنه سيوضع في مقارنة ويتم الحكم عليه بدقة ”

و في ذات السياق عبر عن رأيه في الثورة اللبنانية فقال ”  الثورة اللبنانية حدث عظيم جداً وشرف لكل لبناني شارك فيها. وأنا من أولئك الذين يحلمون بالتغيير لذلك كنت من أول المشاركين بثورة التغيير العظيمة، ونزلت الميدان وسط مليوني لبناني طالبوا بعدالة اجتماعية وسياسية وتغيير للأفضل في مصلحة كل لبناني، وكان الهدف الأكبر لنا جميعا هو محاربة الفساد، وربما هذا هو المحرك الأول للجميع رغم اختلاف المذاهب السياسية والطوائف الدينية. ورغم أن لبنان من أجمل بلاد العالم لكننا نعاني من طبقة حاكمة فاسدة منذ سنين طويلة. وعانى اللبنانيون من سرقة ونهب وطائفية حتى قام الشعب مرة واحدة لأن الجميع يريد حياة محترمة وعادلة “