أخر التطورات في قضية زوج الفنانة نانسي عجرم

منذ ايام ومواقع التواصل تضج بخبر اقتحام فيلا النجمة نانسي عجرم وقتل زوج نانسي فادي الهاشم السارق… ويبدو ان هذه الحادثة تحولت لقضية رأي عام… فبعد تركيز الإعلام بالساعات الأولى على نشر المجريات كما روتها عائلة نانسي.. دائبت بعض المواقع والتلفيزيونات على سماع رواية اهل الذي قتل بفيلا النجمة واتهم بالاقتحام

ووفقا لرواية الاهل والتي نقلها تلفزيون الجديد.. فأن المقتول ليس بسارق بل هو بستاني يعمل بفيلا النجمة مرتين بالأسبوع ومنذ أشهر لم يقبض مستحقاته المادية وحاول مرارا التواصل مع العائلة لدفع مستحقاته لانه بحاجة للمال ولديه أطفال ومسؤوليات لكن محاولاته بائت بالفشل وقبل الحادثة كان قد هدد بأنه سيعود وان لم يأخذ بدل اتعابه سيضطر ان يأخذ مستحقاته بنفسه

واستند الاهل لفيديو كاميرات الفيلا المسرب لقناة (الام تي في) بالتأكيد ان ابنهم على معرفة بالعائلة فهو لم يقتحم البيت بل كان ينتظر بالشرفة ملثم من البرد لساعات لمحادثة فادي…فلو كان اقتحم البيت فأين الحراس والامن وصفارات الانذار.. حتى عندما يأس من أخذ مستحقاته ودخل المنزل لم يتفاجئ بفادي ويهرب كما يتصرف اي مقتحم او سارق بل واجه فادي بالتهديد بالسلاح الخلبي بالقول (بدي المصاري استاذ فادي) فأي لص مهذب ينادي ضحيته استاذ.!! . حتى يصل الاهل بالتساؤل عن سبب اجتزاء مقاطع الكاميرات المسربة واين هي الكاميرا التي توضح إطلاق النار وقتل السارق

حتى الغريب بالموضوع ان رواية عائلة نانسي تقول بأن السارق اقتحم غرفة الأطفال مما استدعى فادي لاطلاق النار عليه مباشرة.. بينما رواية الاهل تؤكد ان المقتول وجد بالمطبخ وبجسمه اكثر من سبع طلقات!! والسياق المتصل بالحادثة انتفض كل من النجمة  شكران مرتجى و الاعلامي  جوزيف طوق بوجه عنصرية البعض الذين وجدوا بالقضية الفرصة المتاحة للتهجم بالشتائم على شعب باكمله بتهمة سارق قتل ولم يتم التحقق بصدقية ذنبه

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق